من نحن

كاترين تركواز ( مجوهرات تمنحك عظمة الملوك )

مجموعة سعيد عبد المقصود للمجوهرات والأحجار الكريمة ألماس – ذهب – فضة – أحجار كريمة – تشكيلة ضخمة من كل أنحاء العالم – أحدث التصميمات – أجود الخامات – أقل أسعار .

أطقم تضيف لسحرك.. تألقك.. تفردك.. مع Catherine Turquoise انتي نجمة السهرات والمناسبات.

حكايات واساطير الاحجار الكريمة.. فوائدها.. التميز اللي بتضيفه لتألقك وجمالك..
التركواز (الفيروز).. المرجان.. اللؤلؤ.. العقيق.. الياقوت وكتير غيرهم.. مش مجرد شكل وحجر نادر.. التخلص من سموم الجسم .. درء الحسد والسحر.. فوايد كتير ممكن تعرفيها لما تيجي عندنا في  Catherine Turquoise

يُعرَّفُ الحجرُ الكريمُ بأنّه حجرٌ نادرٌ يُميّزه مظهره الجذّاب، يحتوي نسبةً معيّنةً من الصّلابة؛ ليتحمّل الارتداء دون تغيُّر لونه ورونقه وجماليّته، والنُّدرة شرطٌ فيه، فإذا فقد ندرتهُ فإنّه يدخل في قائمة الأحجار شبه الكريمة.

ومن الأحجار الكريمة حجر الفيروز، وهو حجرٌ صلبٌ أزرق اللّون، تزداد جودته بزيادة رطوبته.

وهو أكثر الأحجار الكريمة انتشاراً في صياغة الحليّ؛ بسبب ثمنه الزهيد مُقارنةً بغيره من الأحجار الكريمة.

تتلخّص فوائد هذا الحجر بالفوائد الصّحيّة والعلاجيّة لجسم الإنسان؛ حيث إنّ أغلب مكوّناته من فوسفات النّحاس، ومعدن النّحاس هو أحد أهمّ المعادن المفيدة لمرضى المفاصل، وتخفيف آلامهم، ممّا يُكسب حجر الفيروز أهميّته العلاجيّة .

تقوية غدّة التيموس، وهي غدّة تمثّل أحد أهمّ أجزاء الجهاز المناعيّ في الجسم. اكتساب الثّقة بالنّفس. موازنة طاقات القلب. دعم للجهاز المناعيّ، وتقليل التهابات المفاصل، مثل: الروماتويد، وخشونة غضروف الرّكبة. مفيدٌ للبصر. مُضادٌّ لحصى الكليتَيْن. مُقوٍّ للمعدة. مُضادٌّ للسّعال الدّيكي. مانع لسيلان الدّمع الزائد. معالج للتأتأة. مُهدِّئ للأعصاب، وله تأثير نفسيّ. مانح للجُرأة والشجاعة. معالج لبياض حدقة العين. مزيلٌ لظُفرة العين، وهي مرض سببه كثرة التعرّض لأشعّة الشمس، وظفر العين هو نموّ زائد في ملتحمة العين، يكون شكله عادةً مثل المثلث، رأسه باتّجاه القرنيّة، ويمكن أن يتخطّى بياض العين إلى داخل القرنيّة في بعض الحالات،  وقال ديسقوريدس: (إنّه يقبض نتوّ الحدقة، وينفع بثرها، ويجمع حجب العين المتخرّقة، ويجلو الغشاوة).

ينتشر حجر الفيروز في إيران، وموطنه جبال إيران (نيسابور)، ويُعدّ الفيروز النيسابوريّ أجود أنواع الفيروز، ويتوفّر الفيروز أيضاً في سيناء وأمريكا.

وقال نصرٌ في الفيروز أيضاً: (حجرٌ صلبٌ أزرق من اللّازورد، يُجلَب من جبل سان من خان ديوند بنيسابور، يقبل الماء بالحك على حجرٍ خشنٍ، ثمّ يلين على مبردٍ بالدّهن، وكلّ ما كان منه أرطب فهو أجود، ويزداد على الأيّام مرارةً ولوناً، والمختار منه ما كان من المعدن الأزهريّ والبوسحاقيّ، وذكر الجوهريّون أنّ أجود أنواعه: الصّلب، المرّ، المشبع [[إلى_ماذا_يرمز_اللون_البنفسجي |اللّون]]، الصّقيل، المشرق الوجه، ثمّ اللّبنيّ المعروف بشير فام).

خصائص حجر الفيروز

 وُصِف الفيروز بأنّه حجرٌ يصفو لونه بصفاء الجوّ، ويكدر بكدرته، وإذا اختلط بشيءٍ من الدّهن يفسد لونه، وإذا أصابه العرق يفسد لونه ويذهب حُسْنه بالكلّيّة، والمسك كذلك يُذبِل لونَه ويُذهِب حُسنه.

 ومن سيّئات الفيروز أنّه يفسُد إذا اختلط بالسّوائل والأحماض، ويفسُد إذا تعرّض لأشعّة الشّمس والحرارة، ويسهُل خدشه وكسره، كما أنّ لونه ليس شفّافاً.